3 أمور قد تغيّر رأيك في الرّجل
آخر تحديث GMT 08:40:10
المغرب اليوم -

3 أمور قد تغيّر رأيك في الرّجل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 3 أمور قد تغيّر رأيك في الرّجل

بيروت ـ وكالات

قد تخفى الكثير من الأمور عن المرأة احيانًا في الرجل لأنّها لا تعرف كلّ شيء عن مواصفاته، من حسناته وسيئاته، فقد يظهر لها مظهر الملاك وهو ليس إلّا مخطئاً طيلة الوقت ما قد يجعل المرأة تغيّر رأيها فيه سريعًا. إليك ثلاثة امورٍ قد تغيّر رأيك في الشخص الذي اخترته. • غيرته العمياء إنّ انواع الغيرة تختلف من شخصٍ الى آخر فقد تكون غيرة مميّزة تجعل المرء مسروراً بها وقد تكون غيرة عمياء تُشعر الآخر الحزن. إنّ المرأة بطبيعتها تحبّ أن يغار عليها زوجها ولكنّها تكره أن يحدّ من تحرّكاتها وأن يرسلها الى حيث يريد أو يختار لها الأماكن التي عليها التوجّه إليها، لهذا السبب قد تتريّث قليلاً في قبوله أو رفضه. إنّ الغيرة العمياء لا تُحتمل وقد تودي لأصحابها الى الطلاق احياناً إن لم يفهمها الطرفان على الطريقة المناسبة. • علاقاته الاجتماعية الواسعة مع النساء تكره المرأة أن يكون زوجها دائماً مع النساء وتكون معظم صديقاته من النساء، فقد تخرج معه في المستقبل وترى الأخريات يكلمنه ويحطن به، إنّ ذلك لن يعجبها تأكيدًا وتشعر أنّها وحيدة ولا يمكنها أن تخرج معه أبداً. من حقّ المرأة أن تتريّث قليلاً في قبول رجلٍ كـ هذا والزواج به فعلاقاته مع النساء تجعلها قلقة دائمًا وخائفة على مستقبلها معه. • خوفه الدائم من المستقبل إنّ خوف الرجل الدائم من المستقبل يجعل الزواج منه مُحالًا لأنّ قلقه وعدم استيعابه للمرأة ومطالبها كفيلان في تغيير حياتهما معاً وجعلها لا تُحتمل فإن ارادت مثلاً المرأة أن تصرف بعض الأموال لشراء حاجيات منزلها يمنعها حجّة أنّه خائفٌ على المستقبل وإن ارادت أن تشتري بعض الثياب لأولادها يمنعها فيتحجّج أنّ لديهم الكثير. إنّ هذا النوع من الرجال هو النوع الذي لا يمكن للمرأة أن تحتمله فقد يكون بادئ الأمر خوفاً على المستقبل ويصبح بعد ذلك بخلاً لا يستطيع أحدٌ السكوت عنه. إنّها أمورٌ لا يمكن للمرأة تحمّلها في الرجل وعليها أن تبتعد عن أيّ شخصٍ يحملها لأنّها ستعيش معه في خوف مستمر وعدم استقرار اكيد.

libyatoday
libyatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

3 أمور قد تغيّر رأيك في الرّجل 3 أمور قد تغيّر رأيك في الرّجل



لتستوحي منها ما يُلائم ذوقك واختياراتك في مناسباتك المُختلفة

تعرّفي على أجمل إطلالات نيللي كريم الفخمة خلال 2020

القاهرة - ليبيا اليوم

GMT 09:24 2024 الإثنين ,12 شباط / فبراير

تعرف على أبرز إطلالات شرقية فاخرة من وحي النجمات
المغرب اليوم - تعرف على أبرز إطلالات شرقية فاخرة من وحي النجمات
المغرب اليوم - عودة الرحلات الجوية عبر مطار ميناء السدرة النفطي

GMT 16:10 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

الألوان الدافئة والاستلهام من الطبيعة أبرز صيحات ديكور 2021
المغرب اليوم - الألوان الدافئة والاستلهام من الطبيعة أبرز صيحات ديكور 2021

GMT 11:27 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الآداب تصدر رواية «ماء وملح» لسارة النمس

GMT 20:18 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي علي طريقة عمل بيض اسكتلندي

GMT 01:50 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان عراقي يُجسّد ألوان الحرب ومآسيها في لوحاته الزيتية

GMT 04:48 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قواعد ملابس العمل التي يجب كسرها للتمتع بالأناقة والتنوع

GMT 04:39 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق سيدات طائرة الأهلي يفوز على الصيد 3/صفر بالدوري المصري

GMT 17:28 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

جاموس بري يقتل أبناء "لبؤة" أمام عينها

GMT 16:39 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محاضرة عن المياه في قصور الأندلس في فاس الخميس

GMT 14:36 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل الملبن بالمكسرات

GMT 14:34 2015 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

حملة نظافة موسعة تشهدها أحياء متعددة في مدينة مراكش

GMT 11:06 2013 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ندوة عن "العلاقة بين الرواية والمجتمع"

GMT 02:57 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف شخص في طنجة للاشتباه في تورّطه بقضايا سرقات
 
libyatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

libyatoday libyatoday libyatoday libyatoday
libyatoday libyatoday libyatoday
libyatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya