العريضة المتصدّرون للمشهد السياسي يسعوْن لمصالحهم الخاصة
آخر تحديث GMT 21:08:12
المغرب اليوم -

"العريضة" المتصدّرون للمشهد السياسي يسعوْن لمصالحهم الخاصة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المهتمّ بالشأن السياسي عبد الكريم العريضة
طرابلس - ليبيا اليوم

يرى المهتمّ بالشأن السياسي، عبد الكريم العريضة، أن الملاحظات التي رصدها على المشهد الليبي الحاليفي دولة ليبيا، تشير إلى أن المتصدّرين للمشهد، سواءً أشخاص أو مجموعات، لهم مصالح خاصّة يسعون للمحافظة عليها، أو مصالح لدول أخرى من خلفهم.

وأضاف “العريضة”، خلال ظهور له في برنامج البلاد، أن هذا الأمر جعل المتصّدرين يسعون لإبقاء الوضع الراهن كما هو، مُشترطين لأي حل مستقبلي، أن يجعلهم جزءًا من المشهد، بإشراكهم في تشكيل المجلس الرئاسي والحكومة المقبليْن.

ويرى “العريضة” أن خارطة الطريق المقترحة لتشكيل مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية ترتّب للانتخابات البرلمانية والتشريعية، في ديسمبر القادم، قد تُواجه مشكلة كبيرة، مشيرًا إلى أن الأعضاء الــ 75 لملتقى الحوار الليبي الذين اقترحوها لم يتمكنوا من الوصول لاتفاق بخصوص آلية الاختيار اللجنة منذ ثلاثة أشهر.

وأضاف “العريضة”: لنكن متفائلين بخصوص لجنة حوار الـ 75 ونقول إنهم سيصلون لاتفاق في فبراير القادم، أولاً تحديد التواريخ بالنسبة لوضعنا لا تعني شيئًا، فكل الأجسام السياسية الموجودة مُنتهية قانونيًا، ولو قال لنا إن هذا الاتفاق سينجح لأنه تحت رعاية الأمم المتحدة، ردّي سيكون أن “اتفاق الصخيرات” أيضًا كان أقوى من هذا الاتفاق، وكل المشاركين في “الصخيرات” من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وقّعوا على بنود الاتفاق، وكذلك بارك مجلس الأمن هذه الخطوة، ولم يحدث شيء يُذكر
قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

عقيل يؤكد أن تركيا ترى في السراج صمودا لاتفاقها البحري

العقوري يؤكّد أنّ الملف الاقتصادي على رأس أولويات البرلمان الليبي

 

libyatoday
libyatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العريضة المتصدّرون للمشهد السياسي يسعوْن لمصالحهم الخاصة العريضة المتصدّرون للمشهد السياسي يسعوْن لمصالحهم الخاصة



لتستوحي منها ما يُلائم ذوقك واختياراتك في مناسباتك المُختلفة

تعرّفي على أجمل إطلالات نيللي كريم الفخمة خلال 2020

القاهرة - ليبيا اليوم

GMT 13:36 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز إطلالات شرقية فاخرة من وحي النجمات
المغرب اليوم - تعرف على أبرز إطلالات شرقية فاخرة من وحي النجمات

GMT 16:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

عودة الرحلات الجوية عبر مطار ميناء السدرة النفطي
المغرب اليوم - عودة الرحلات الجوية عبر مطار ميناء السدرة النفطي

GMT 13:19 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفرو الصناعي موضة شتاء 2020 في ديكور المنزل والملابس
المغرب اليوم - الفرو الصناعي موضة شتاء 2020 في ديكور المنزل والملابس

GMT 16:02 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

عبد الهادي دراه يعلن "نعمل على رفع المعاناة عن الليبيين"
المغرب اليوم - عبد الهادي دراه يعلن

GMT 17:12 2020 الخميس ,17 كانون الأول / ديسمبر

عدد الصحافيين السجناء في العالم يبلغ رقما قياسيا في 2020
المغرب اليوم - عدد الصحافيين السجناء في العالم يبلغ رقما قياسيا في 2020

GMT 17:37 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021
المغرب اليوم - أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021

GMT 16:03 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

فنادق جديدة تتحدى تداعيات "كورونا" وتفتح أبوابها قريبًا
المغرب اليوم - فنادق جديدة تتحدى تداعيات

GMT 16:10 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

الألوان الدافئة والاستلهام من الطبيعة أبرز صيحات ديكور 2021
المغرب اليوم - الألوان الدافئة والاستلهام من الطبيعة أبرز صيحات ديكور 2021

GMT 14:10 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

برغم فشل الجهود القضائية لإدانة امخالفات شهدها الاقتراع
المغرب اليوم - برغم فشل الجهود القضائية لإدانة امخالفات شهدها الاقتراع

GMT 17:57 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

تصميم تمثال "للفرعون" محمد صلاح في أشهر متاحف العالم

GMT 19:47 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

كلوب - تراوري لا يُصدَق- أحيانا لا يمكن إيقافه

GMT 01:34 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

برايتون يوقع عقدا نهائيا مع آرون موي لاعب هيديرسفيلد

GMT 18:09 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هدف عالمي في كأس هولندا

GMT 07:02 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

توتنهام "يغازل" بيل للمرة الثانية في أقل من أسبوع

GMT 16:06 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

الكشف عن تفاصيل إصابة ماني وكلوب يعلق

GMT 16:41 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

لمحة فنية رائعة من صلاح تسفر عن هدف

GMT 14:49 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

ليفربول يواصل سلسلسة انتصاراته وأرقامه المميزة

GMT 17:53 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصص الأنبياء نبي الله يونس في بطن الحوت

GMT 02:34 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

فرقة سماعى تشدو بأجمل أغانيها بـ بيت السنارى

GMT 04:37 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

منزل كارين بول يتميز بشغفها الموسيقي والديكورات العصرية

GMT 19:01 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

7 نصائح لتسهيل وتسريع عملية الولادة الطبيعية

GMT 14:09 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

طرق لتنسيق زينة "عيد الميلاد" وصناعة الأكاليل المضيئة
 
libyatoday
libyatoday libyatoday libyatoday libyatoday
libyatoday libyatoday libyatoday
libyatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya