61 عامًا على رحيل رجل الأعمال العصامي الليبي إبراهيم السوسي
آخر تحديث GMT 21:08:12
المغرب اليوم -

أسس مشاريع خدمية كبيرة وساهم في بناء دولة الاستقلال

61 عامًا على رحيل رجل الأعمال العصامي الليبي إبراهيم السوسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 61 عامًا على رحيل رجل الأعمال العصامي الليبي إبراهيم السوسي

رجل الأعمال العصامي الليبي إبراهيم السوسي
طرابلس - ليبيا اليوم

سنة 1959 تخرجت الدفعة الأولى في الجامعة الليبية، التي علل الدكتور طه حسين تميزها ونجاحها بأن الرئيس جمال عبدالناصر أمر بإرسال أفضل الدكاترة لها. ومنذ قيام دولة المملكة الليبية كان المدرسون المصريون يغطون مدارسها باتساع رقعتها، ولما وافقت المملكة الليبية على إقامة المركز الثقافي، وإلحاق نادي المدرسين المصريين به في شارع عمر المختار بطرابلس، تبرع رجل الأعمال العصامي الحاج إبراهيم محمد السوسي بمناسبة تخرج تلك الدفعة، بقطعة الأرض ومبانيها الملاصقة للمركز الثقافي عرفانا من الليبيين بالجهد الذي قامت به مصر كناد للمدرسين المصريين. وما كان من وزير التعليم المصري السيد كمال الدين حسين إلاّ أن وجه له رسالة عبر فيها عن شكره وامتنانه.

والحاج إبراهيم السوسي لم يغب عن المشاركة في دعم جبهة التحرير الجزائرية. وما أن أسس الشهيد صالح مسعود بويصير اللجنة الإسلامية العام 1968 التي تبنت دعم المؤسسات الإسلامية، ومن بين مهامها تحمل تكاليف دراسة الطلبة الفلسطينيين، كان الحاج إبراهيم السباق بتكفُله بالإنفاق على عدد منهم في أنحاء العالم، وهم الذين لم ينسوا فضله وظلوا على التواصل معه حتى من بعد أن تبوأوا قيادات بلادهم. ووصل دعمه لمساجد ومنظمات إسلامية في أنحاء العالم.

في مثل هذا اليوم منذ ست عشرة سنة، رحل عنا الحاج إبراهيم السوسي تاركا سيرة عطرة وحياه عصامية ابتدأها منذ مولده سنة 1918 في أجدابيا، ثم يستقر في بنغازي سنة 1950 ومنها ينتقل إلى طرابلس سنة 1953 مؤسسا عددا من المشاريع الخدمية، مساهما في بناء دولة الاستقلال، من مشاريع تحلية المياه، إلى المقاولات والتوكيلات التجارية، إلى المساهمة في تأسيس البنوك، كمصرف الصحاري ومصرف الوحدة وشركات التأمين، والملاحة البحرية، وخدمات السيارات بأنواعها، ورحل عنا من تونس يوم  11/4/ 2004 ثم وسدته جماهير طرابلس ثرى مقبرة سيدي بوكر في اليوم التالي.

قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

الفنانة المصرية لينا أسامة تُقدِّم 100 لوحة في معرض بتقنية الفيديو عن بُعد
لص مغمور يُحطّم أبواب متحف هولندي ويسرق لوحة لفنان عالمي

 

libyatoday
libyatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

61 عامًا على رحيل رجل الأعمال العصامي الليبي إبراهيم السوسي 61 عامًا على رحيل رجل الأعمال العصامي الليبي إبراهيم السوسي



لتستوحي منها ما يُلائم ذوقك واختياراتك في مناسباتك المُختلفة

تعرّفي على أجمل إطلالات نيللي كريم الفخمة خلال 2020

القاهرة - ليبيا اليوم

GMT 13:36 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز إطلالات شرقية فاخرة من وحي النجمات
المغرب اليوم - تعرف على أبرز إطلالات شرقية فاخرة من وحي النجمات

GMT 16:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

عودة الرحلات الجوية عبر مطار ميناء السدرة النفطي
المغرب اليوم - عودة الرحلات الجوية عبر مطار ميناء السدرة النفطي

GMT 13:19 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفرو الصناعي موضة شتاء 2020 في ديكور المنزل والملابس
المغرب اليوم - الفرو الصناعي موضة شتاء 2020 في ديكور المنزل والملابس

GMT 16:02 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

عبد الهادي دراه يعلن "نعمل على رفع المعاناة عن الليبيين"
المغرب اليوم - عبد الهادي دراه يعلن

GMT 17:12 2020 الخميس ,17 كانون الأول / ديسمبر

عدد الصحافيين السجناء في العالم يبلغ رقما قياسيا في 2020
المغرب اليوم - عدد الصحافيين السجناء في العالم يبلغ رقما قياسيا في 2020

GMT 17:37 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021
المغرب اليوم - أحدث صيحات موضة السراويل مخمل خلال شتاء 2021

GMT 16:03 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

فنادق جديدة تتحدى تداعيات "كورونا" وتفتح أبوابها قريبًا
المغرب اليوم - فنادق جديدة تتحدى تداعيات

GMT 16:10 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

الألوان الدافئة والاستلهام من الطبيعة أبرز صيحات ديكور 2021
المغرب اليوم - الألوان الدافئة والاستلهام من الطبيعة أبرز صيحات ديكور 2021

GMT 14:10 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

برغم فشل الجهود القضائية لإدانة امخالفات شهدها الاقتراع
المغرب اليوم - برغم فشل الجهود القضائية لإدانة امخالفات شهدها الاقتراع

GMT 17:57 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

تصميم تمثال "للفرعون" محمد صلاح في أشهر متاحف العالم

GMT 19:47 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

كلوب - تراوري لا يُصدَق- أحيانا لا يمكن إيقافه

GMT 01:34 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

برايتون يوقع عقدا نهائيا مع آرون موي لاعب هيديرسفيلد

GMT 18:09 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هدف عالمي في كأس هولندا

GMT 07:02 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

توتنهام "يغازل" بيل للمرة الثانية في أقل من أسبوع

GMT 16:06 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

الكشف عن تفاصيل إصابة ماني وكلوب يعلق

GMT 16:41 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

لمحة فنية رائعة من صلاح تسفر عن هدف

GMT 14:49 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

ليفربول يواصل سلسلسة انتصاراته وأرقامه المميزة

GMT 17:53 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصص الأنبياء نبي الله يونس في بطن الحوت

GMT 02:34 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

فرقة سماعى تشدو بأجمل أغانيها بـ بيت السنارى

GMT 04:37 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

منزل كارين بول يتميز بشغفها الموسيقي والديكورات العصرية

GMT 19:01 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

7 نصائح لتسهيل وتسريع عملية الولادة الطبيعية

GMT 14:09 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

طرق لتنسيق زينة "عيد الميلاد" وصناعة الأكاليل المضيئة
 
libyatoday
libyatoday libyatoday libyatoday libyatoday
libyatoday libyatoday libyatoday
libyatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya